أهم سبعة أفكار ذكية لاإنقاص وزنك والتخلص من السمنة

في كثير من الاحيان لا نستطيع كبح جماح أنفسنا فنمضي فيما لا نحب وكما يقال: 
(( كل محجوب مرغوب)) ، فمثلا لدى التزامنا بنظام غذائي معين للحد من تراكم السمنة فإننا نلجأ أحيانا لتناول وجبات خارج نطاق الحمية المتبعة وبعدها نظن بأننا خرقنا القوانين فنمضي ونتابع في كسر القاعدة إلى أن نصل لمرحلة اللا التزام المطلق

وأحياناً قد تسمعين أصواتاً تهمس في أذنكِ وتدفعكِ إلى تناول الآيس كريم، أو بعض من الحلوى. تندفعين نحو تخريب نظامكِ الغذائي، ثم تصابين بعدها بالندم. حتى تمعني ذلك الأمر أنصحكِ بتغيير نمط حياتكِ لكي تستطيعي الانضباط فيما يتعلق بتناول الطعام، وذلك عن طريق تغيير سبع أفكار سائدة لدى معظم السيدات.

الفكرة الأولى: لقد طلبت الجبن المشوي، فلماذا لا أحصل على القليل من البطاطا المقلية؟
حاولي تبديل تلك الفكرة إلى: لقد بدأت في نظام غذائي متوازن، لذا سأستبدل البطاطس المقلية بالسلطة؛
فأحياناً تفكر السيدات عند تخريب النظام في وجبة معينة بأنّ النظام الغذائي كله قد اختل، وبالتالي تبرز فكرة الاستمرار في تخريبه. هذه الفكرة قد تجعل السيدات يتناولن الكثير من الطعام بحجة أنهنّ قد انحزن عن المسار الصحيح للنظام الغذائي. وانهم سيعودون للمسار الصحيح في وقت لاحق.
ولمنع ذلك السيناريو من التكرار مراراً وتكراراً عليكِ سيدتي أن تعيدي النظر في فكرتكِ عن الطعام الصحي، وحاولي التفكير في الخيارات الصحيحة مثل: الفواكه، والخضراوات الطازجة؛ حيث إنّ كمية من البطاطس المقلية قد تدفعكِ إلى اكتساب العديد من الدهون في حين أنكِ يمكنكِ استبدالها ببعض ثمرات من الفواكه.

الفكرة الثانية: سوف أتناول قطعة الكعك الصغيرة هذه فقط.
التبديل إلى: إذا كنتِ لا تستطيعين التوقف بعد عن تناول تلك القطعة، فمن الأفضل ألا تتناولي أيًّا منها على الإطلاق. فهناك نصيحة تقول: إنه لا بأس من تناول الأطعمة التي تفضلينها لكن بكمية قليلة، فإذا كنتِ تحبين الكعك يمكنكِ أن تتناولي قطعة صغيرة، ولكن أحياناً قد تتحول هذه القطعة إلى قطعتين أو ثلاثة وربما أكثر. وفي النهاية سوف تجدين نفسكِ قد اكتسبتِ مئات السعرات الحرارية. وربما يدفعكِ حبكِ للكعك بأن تأكلي الكمية كلها، فعليكِ سيدتي أن تفكري قبل تناول الحلوى فلربما وجدتِ أنّ قطعة من الشوكولاته الداكنة ستكون ممتعة أكثر من قطعة الحلوى، وبالتالي سوف يدفعكِ هذا الأمر إلى إنقاص عدد السعرات التي سوف تكتسبينها من جراء تناول الحلوى.

الفكرة الثالثة: يجب أن أبدأ في ممارسة الرياضة، فزوجي يتطلع إلى أن أفقد بعضاً من الدهون.
التبديل إلى: يجب أن أبدأ في ممارسة الرياضة لكي أتمتع بجسم مثالي لي وليس له.
والطريقة: إذا كنتِ تريدين إنقاص بعض الكيلوات من وزنكِ عليكِ تجنب فعل ذلك من أجل شخص آخر، فهذا قد يولد انخفاضاً في احترام الذات وسيولد الشك الذاتي، وقد يسبب اضطرابات في تناول الطعام. أنصحكِ في هذه الحالة بإعادة وضع أسباب جديدة لإنقاص وزنكِ مع وضع خطة لتغيير نمط حياتكِ مثل: تناول الطعام قليل الدسم بدلاً من كامل الدسم، أو المشي بعد العشاء بدلاً من مشاهدة التلفاز، ويمكنكِ التحدث مع زوجكِ حول الكيفية التي يمكن من خلالها أن يلعب دوراً في تحفيزكِ نحو إنقاص الوزن.

الفكرة الرابعة: ما الفائدة من فقدان الوزن الآن، 
سوف أؤجل الأمر إلى الصيف القادم.   
التبديل إلى: إذا توقفت عن الاهتمام بوزني الآن سوف أسبب لنفسي المزيد من المعاناة لاحقاً؛ حيث قام العلماء في معاهد الصحة العالمية بإجراء دراسة تعرضت ل195 شخص خلال المناسبات، ووجدت أنّ معدل زيادة أوزانهم تبلغ كيلوين تقريباً، وفي السنة اللاحقة وجد أنّ نفس الشريحة قد زادت أوزانهم بمعدل كيلو آخر. وللحفاظ على ثبات الوزن ينبغي أن تظل صورة أجسامنا أمام أعيننا طوال الوقت، كما أنصح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام في كل وقت وليس في فترة محددة فقط.

الفكرة الخامسة: السمنة موروث عائلي، فلماذا أزعج نفسي بالتمرينات الرياضية.
التبديل إلى: لن أستطيع تغيير الموروث العائلي، لكنني أستطيع تغيير وزني؛ فالعوامل الوراثية قد تحدد وزنكِ لكنكِ لديكِ القدرة على تغيير هذا الأمر بالزيادة أو النقصان. فإذا كانت السمنة وأمراض القلب والسكر هي سمة الأسرة لن يسبب ذلك الأمر أيّة عوائق إذا قررتِ إنقاص وزنكِ؛ فالمشي إلى المتجر أفضل من الركوب، واختيار الدرج أفضل من المصعد. كل هذه الأمور قد تساعد في إنقاص الوزن حتى مع وجود العوامل الوراثية.

الفكرة السادسة: بعد هذه التمارين الشاقة أستحق أن أتناول وجبة من البرجر مع الجبن والبطاطا المقلية.
التبديل إلى: بعد هذه التمارين الشاقة أظن أني يجب أن أعامل جسمي أفضل معاملة بتناول وجبة صحية؛ فبعد ممارسة التمارين تظن السيدات أنهنّ قمن بحرق العديد من السعرات الحرارية، وأنه قد جاء الوقت الملائم لتناول وجبة البرجر، ولكن تم اكتشاف أنّ عملية حرق وجبة البرجر تحتاج إلى الهرولة بسرعة 5 ميل في الساعة لمدة أكثر من 50 دقيقة، فيجب أن يتم إعادة صياغة مفهوم المكافأة، وبدلاً من السعي إلى التهام الطعام يمكن أن تتمثل المكافأة في الاستمتاع بحمام دافئ، أو شراء قطعة جديدة من الملابس.

الفكرة السابعة: سوف أتناول قطعة من الحلوى لكي تساعدني على التخلص من حالة الخمول بعد العصر.
التبديل إلى: إذا شعرتِ بالخمول يجب الاستعانة بالأطعمة التي ستدفعني نحو النشاط والحيوية مجدداً؛ حيث إنّ الشوكولاته وغيرها من الحلويات تحتوي على قيمة غذائية منخفضة، وتزعزع من نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالجوع. أنصح بتناول وجبة خفيفة عند الإحساس بالخمول، ويفضل أن تعتمدي على ما يكفي من البروتين والكربوهيدات حتى تبقي الجسم نشيطاً حتى موعد العشاء. فشريحة من الخبز النخالة مع قطعة من الجبن أو البيض المسلوق قد تكون كافية.
وفي الختام اود القول بأنني كنت جبانة جداً في الحمية المتبعة وكنت اتبع اهوائي وشهواتي وبعدها حللتها باستخدام حبوب التخسيس كحبوب سوبر سليم  الصينية أو حبوب فيا اناناس الفرنسية أو حبوب ميزتانق الامريكية أو حتى شاي بايوجي بلس الامريكي ، فاستخدام كبسولة واحدة أو ظرف واحد منها يومياً كان يفي بما لم استطع أن استمر عليه طيلة أعوام فشكرا جزيلاً حبوب التنحيف ...

Share It

  • المتابعون

تعريب وتطوير حسن